الثلاثاء 21/05/2019
11:40 بتوقيت المكلا
كلمة المدير العام
11scan0026.jpg
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على سيدنا محمد  وعلى أله وصحبه وسلم ونحن نواكب التغيرات التي تشهدها  محافظة حضرموت احتفاء بعيد الميلاد للجمهورية  اليمنية  في الثاني والعشرين من مايو نجد أنفسنا على موعد مع ذلك الحدث للاحتفاء بمرور خمسة  وعشرين عام للأساس الذي وضع للتعليم الفني والتدريب المهني من خلال مركز الآليات الزراعية سيئون.
ذلك المركز الذي يعيد بداية الإنطاق نحو مرتكز أساسي للنهوض بالتنمية في المجتمع الذي أكدته إضاءة رئيس الجمهورية (أن الدولة تركز على التعليم الفني و التدريب المهني باعتباره عماد التنمية و السبيل الأمثل للقضاء على البطالة) هذا ما أكدته أيضاً قيادات الوزارة ممثلة بوزير التعليم  الفني والتدريب المهني الذي أشار أن المعاهد المهنية تساهم بشكل فعال في زيادة دخل الأسرة و ترفد سوق العمل بكوادر  مؤهلة وماهرة تعتمد على نفسها في إيجاد فرصة العمل.
وفي جانب أخر أشار وزير التعليم الفني و التدريب المهني أننا نسعى لإعداد مناهج متطورة تسهم في توفير المهارات الملبية لاحتجاجات سوق العمل ..أن كل هذه الإمضاءات تنطلق من إستراتيجية الوزارة للنهوض بالتعليم الفني  والتدريب المهني في الجمهورية اليمنية التي تستهدف إنشاء أكثر من (200) معهد خلال الفترة حتى عام 2015 م تستوعب المعاهد و المراكز  القائمة ما نسبته 15% من مخرجات التعليم الأساس والثانوي.
و نحن في مكتب الوزارة بوادي حضرموت نسعى جاهدين لترجمة اتجاهات و عمل الوزارة  وتحويل نتائجها إلى أرقام عملية تفعل فعل الطيب في واقع العمل  الفني والمهني و الإسهام في تنمية البشرية..وما يشهده المعهد المهني سيئون من  حراك وإضافات في أقسام العمل الدراسي فيه ألا تأكيد على إصرار كل العاملين ممثله بالإدارة  والمعلمين  والمدربين ومساعديهم بالنهوض بذلك النوع من التعليم وتوسيعه عبر إدخال عدد من التخصصات المواكبة لمتطلبات الحياة وسوق العمل.
اشد على أيدي الجميع وهم ينظروا بنظرة تفاؤل وطموح لمستقبل زاخر بنجاح و تطور..
محبوب فرج أمان
مدير عام مكتب فرع وزارة التعليم الفني
والتدريب المهني- بالوادي والصحراء

  • إقرا ايضاً